بعبصني في الشارع ناديت علية من البلكونة طلع ناكني

انا وحماتى واخت زوجتى الاكبر الجزء الأول كالعادة مثل كل سنه فى شهر رمضان تكثر العزومات بين الاهالى بعضها البعض اليوم عزمت حماتى واخت مراتى اللى انا احبهم كثيرا جدا جدا جدا اتوا الينا عصر اليوم المذكور كنت نائم بعد رجوعى من عملى كالعادة زوجتى ايقذتنى لجلب بعض الاشياء لتجهيز الافطار قمت بالنزل الى الشارع وانا سعيد جدا انهم اتوا الينا اليوم تسوقت ورجعت الى البيت بس بصراحة كنت مرهق جدا فذعبت مرة ثانية الى النوم وقرب اذان المغرب للافطار فايقذتنى زوجتى مرة ثانية وفطرنا سويا كالعادة وذهبت حماتى الى المطبخ لتقوم بغسل الصحون بعد الافطار ذهبت انا ورائها وقومت بالوقوف خلفها كى اجعلها تترك غسيل الصحون وتاتى لنا بالصالة لنشاهد التلفاز فرفضت ذلك ومدت يدها على جسمى وقالت اذهب انت شاهد معهم التلفاز فانا اصريت انها تترك اللى في يدها وتاتى معى مع العلم كل ذلك وانا حاضن جسمها من ورا وفاجاه وحست حماتى ان عيرى ينتصب على مؤخرتها فقالت لى لم نفسك يا ولد وامشى اطلع بره بصراحة ما رديت عليها وزت فى احضتانها ويدى تمشى على وجها فبدا صوتها يرتفع وهى تشتمنى بتهريج وكل ذلك وعيرى ينتصب اكثر فاكثر لحين التفتت لى واضعت يدها على عيرى وقالت لى انا راح اقطعه لك فابتسمت باتسامة خفيفة وهى كذلك وطلعنا الى الصالة مرة اخرى لاحظت زوجتى المنظر هى واختها فاخذتنى الى غرفة النوم وبدات تتكلم معى وصوتها يتعالى وتقولى لى انت مش هتلم بقى نفسك مش انا قولتلك حرام عليك الكلام ده ونبهت على اخواتى كلهم بلاش يلبسوا امامك اى ملابس تهيج من مشاعرك سمعتنا امها واختها فدخلت الام والاخت الينا جلست امها معها تحدث معها واخذتنى اختها الاكبر الى الغرفة الاخرى وهذا ما دار بينى وبين فرسة العيلة الاخت n جلست انا وهى امام بعض على السرير لكى تبدا هى الحديث فقالت لى هو انت يا m هايج على طول كده حتى علينا ياخى ده حتى يبقى اسمه افترى على نفسك حنا اربع بنات وام يعنى خمس افراد هتقدر علينا انت كده بتنتحر قولتها عشقى لكن على بعضكم هو اللى مسوى فى كده وفى وسط الكلام عينى لا تتحرك من على جسمها الفاتن كما فعلت مع امها من قبل فتوقف الحديث بيننا لبعض الوقت فقمت انا بمد يدى على فخدها احسس عليه فقالت لى الوقت قصير ولو دخلوا علينا هيبقى فى خراب البيت انهاردة فقلت لها انا على اخرى قومى اتحججلهم باى شئ وقولى انك عايزة تتفرجى على شقة الدور العلوى ونطلع فوق وهذا ما حدث منها وصعدنا وهى امامى على سلم العماره مقدرتش امسك نفسى لانها تردتى بنطلون فيزون اسود وبدى احمر وجسمها فاجر و**** بجد متقدرش تقومه فمسكتها وحضنتها من ورا على السلم وقعدت امشى ايدى على طيزها وكسها وامسك بزها قلتى اهدى نطلع الشقة واعمل اللى بدك تعمله انتظرونى فى الجزء الثانى من قصتى انا وحماتى واخت زوجتى فى شهر رمضان تابعونا... .
سكس عنيف بعبوص افلام نيك سكس بزاز كبيرة