حطيت بزازاي قدام عيون سامر اخويا لغاية ما جاله انتصاب وتجرأت ومسكت زبه


اخويا كان نايم في الاوضة بتاعتة ولما صحي خرج لقي فتحي موجود
سلم عليه وقعد معانا
ماما عملت الأكل وجهزت السفرة وقعدنا كلنا ناكل
بابا واحنا بناكل قال ل شادي اخويا واشرف خطيبي انهم بعد ما يخلصوا اكل هيرحوا معاه مشوار علشان يسلمو علي اهل البلد
بابا كان متعود كل ما يجي البلد بياخد يومين يلف علي بيوت اصحابة واهلة في البلد يسلم عليهم

بعد ما اكلنا ماما دخلت عملت الشاي وانا لميت السفرة
خلصنا شرب الشاي بابا قام يلبس واخويا واشرف خطيبي هما كمان لبسوا هدومهم وخرجوا مع بابا

فتحي قعد جنب مني وقالي هدي تعالي نتمشي برا عايز اتكلم معاكي
قولتلة حاضر
فتحي قال لماما انا هاخد البت المفعوصة دي وهنخرج نتمشي شوية برا
ماما قالت له ومالة يابني دي اختك
خرجت انا وفتحي وبقينا نتمشي
وقالي ايه رائيك مش حابة تأكلي البهايم
قولت له اني مليش نفس اعمل اي حاجة
قالي لا بس تعالي علشان قلبك يجمد وكمان علشان اخليكي بعد كدة تحلبي الجاموسة اللي والدة
مسكني من ايدي بصيت له لأنة اول مرة يعمل الحركة دي. وهو مهتمش لنظراتي وروحنا للزريبة
بقينا نأكل الجاموسة ونضحك ونهزر وحسيت انة فعلا حاسس بيا وقاصد يخرجني من المود اللي كنت فيه
وبعد كدة قالي تعالي نقعد علي تلة التبن دي
روحنا وقعدنا. وبصلي وقالي
بصي يا هدي انا عايزك تكلميني بصراحة
واقسملي ب**** ان اي كلمة هقولها مش هتخرج ما بينا
فتحي :: انا بصراحة مش مصدق كل الكلام اللي قولتيه امبارح والنهاردة
انا :: بأرتباك لا انا مكدبتش انا انا
فتحي :: هدي انا مش صغير وكمان بعرفك كويس اوي وعارف انك مخبية حاجة

انا :: لقيت نفسي بعيط بحرقة كبيرة
وفوجئت ب فتحي بياخدني في حضنة وبيضمني ليه وبيحتويني
ولقيت نفسي من غير ما اشعر رميت نفسي في حضنة وذي ما اكون كنت مستنية الحضن ده وبدءت احكي له كل اللي حصل معايا

لقيت فتحي انفعل وعلي لسانة يا ولاد الكلب يا ولاد الكلب
وضمني اوووي وقالي ما تخفيش مش عايزك تقلقي وانا هجبلك حقك
انا :: شرفي راح يا فتحي شرفي راح
فتحي :: المهم انك بخير ومحدش اذاكي ولا قتلوكي
انا :: انا فرحي قرب يا فتحي هتفضح وابويا ممكن يروح فيها
فتحي :: لا مش هتتفضحي ومحدش هيعرف باللي حصل ده نهائي خلي الموضوع ده عليا
انا :: بجد يا فتحي بجد انا ممكن متفضحش
فتحي :: متخفيش كل حاجة قبل فرحك هترجع زي ما كانت وهترجعي بنت بنوت تاني
انا :: بجد واخدتة في حضني وهو كمان لقيتة بيضمني اوووي وشفايفنا من غير ما نشعر اتقابلت وبقينا ذي اي اتنين عاشقين
ولقيتة بعد شوية بعد وقالي انا عايزك اكون انا كمان صريح معاكي ذي ما انتي صارحتيني دلوقت
بصيت له وانا خجلانة منة ومن اللي حصل بينا تاني
قالي انا بحبك اووووي وكنت بتمني اني اكون قريب منك زي ما انا دلوقت قريب
انا :: بس انت طول عمرك بتعاملني زي اختك
فتحي :: كنت بعتبرك زي اختي لكن من الاجازة اللي فاتت وانا مشاعري اتغيرت ومكنش عندي الشجاعة اعترف بحبي ليكي
مكنش قدامي غير السكوت لاني مكنتش عارفة ارد عليه بأيه وهو حس بيا ولقيتة بيقولي انا مش عايزك تقولي حاجة انا بس كنت حابب اقولك اللي في قلبي علشان ارتاح
وراح قايم وقالي يلة بقي علشان نكمل اكل البهايم


قام ونفض هدومة وانا قومت وبنفض هدومي من التبن لقيت ايدو بتسبق ايدي علي جسمي علشان ينفضلي هدومي
وايدو بقت بتلمس طيزي بكل حنية ومع لمساتة لطيزي جسمي ساب وهو كمان زبة وقف ولقيتة بيلذق فيا من ورا
بمجرد ما حسيت بزبة المنتصب بين فلقات طيزي محستش بنفسي غير وانا لاذقة فيه وسايبة نفسي لشفايفة اللي مش سايب حتة تحت رقبتي
وايدو راحت علي بزازي وبقي بيفعص فيهم وزبة بقي اكثر صلابة لدرجة انة دخل بالهدوم ووصل لخرم طيزي
فضل يفعص ويقفش في بزازي ويضغط بزبة فيا وانا سايبة نفسي له يعمل فيا اللي هو عايزو
لفني له وبقي وشي في وشة وايدي علي خدودي وقرب بشفايفة علي شفايفي وبقي بيمصهم وياخد لساني بين شفايفي بيمصة وبيبلع ريقي
وزبة بقي بين وراكي
نزلنا علي الأرض وهو لسة بيمص شفايفي
نيمني علي ضهري وبقي بيقلعني هدومي لغاية ما بقي بزازي قدامة
قرب عليها واخد حلمة بزي المنتصبة بين شفايفة وبقي بيمصها برااااحة. ولسانة خرج وبيقي بيتحرك حولين الحلمة وايدو بتلعب في حلمة بزي التانية